04/11/1441

التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة يوم (الثلاثاء)، رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي بن درزي الشمري.وأكد سموه في مستهل اللقاء الدور الهام للمجالس البلدية في العملية التنموية، وخدمة المجتمع المحلي، وصولاً إلى تحقيق رؤية المملكة 2030، التي تهدف لتحسين المشهد الحضري، وتحقيق مفهوم جودة الحياة، مبيناً سموه ضرورة العمل التكاملي مع الأمانة والجهات ذات العلاقة، والحرص على التنسيق المتواصل والفعال، وابتكار المبادرات التي تضيف إلى الجهود الاحترازية التي تعمل عليها الأمانة في المنطقة، ومواصلة المبادرات التي أطلقها المجلس والعمل على نقل التجربة للمجالس البلدية في المنطقة وعلى مستوى المملكة، وتعزيز أواصر التعاون والشراكة مع الجهات المؤثرة في المجتمع المحلي، مثل الجامعات والجهات الأهلية، وتفعيل مسار التطوع البلدي، وتوحيد الجهود نحو مدن نموذجية، توفر بيئة آمنة ومشجعة للإبداع والابتكار، وتكون نموذجاً للتنمية الشاملة والمتوازنة.واطلع سموه على إيجاز عن جهود المجلس منذ بداية العام المالي الحالي، وما اتخذه المجلس من توصيات وفق اختصاصاته، وجهوده التواصلية مع المجتمع عبر برامج الزيارات واللقاءات، مؤكداً سموه ضرورة العمل على التواصل والتجاوب مع رغبات وطلبات المواطنين والمقيمين، والعمل على معالجة ملاحظاتهم، وفق الأنظمة والتعليمات، مشيداً سموه بجهود المجلس ومبادراته المتواصلة، متمنياً للمجلس ومنسوبيه التوفيق.من جانبه عبر رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري عن شكره وتقديره باسمه وباسم أعضاء المجلس، لسمو أمير المنطقة الشرقية على كلمات سموه المحفزة لأعضاء المجلس ومنسوبيه، لمواصلة الجهود التي يبذلها المجلس في سبيل التنمية المحلية، وتعزيز تواصله مع المجتمع، واستمرارية مبادراته واستدامتها، ونمذجتها لنقل التجربة لبقية المجالس.